إسلاميات
٢٨ ديسمبر ٢٠١٧ ( 8174 المشاهدات )
الإعلانات

لماذا ذكر الله الزانية قبل الزاني و السارق قبل السارقة في القرآن؟ سبحان الله

ذكر الله في القرآن الكريم الزانية قبل الزاني، وذلك لأن المرأة هي صاحبة الفعل الأول في وقوع تلك الفاحشة، حيث إنها من تقوم بفتن الرجل عن طريق ملابسها الفاتنة أو سلوكها الغير أخلاقي ولو أن المرأة امتنعت عن تلك الأساليب الفاتنة ما وقع الرجل في استمرار فعل فاحشة الزنا، ولهذا السبب يحملها الله المسئولية وذكرها في بداية الآية لإنها هيا التي بدئت بحدوث تلك الفاحشة.

وذكر الله عقوبة واحدة للذكر والأنثي ولن يميز أحد عن أخر في العقوبة، وتم وضع ضوابط يجب اتباعها منعا في الوقوع في ذنب الزنا وأومر شرعية تحث علي ضرورة ستر الجسد وغض البصر، بينما في آيات السرقة في القرآن تم ذكر الذكر في بداية الآية ثم المرأة وذلك لأن أغلب جرائم السرقة تكون من الرجال، ولكن عقوبة السرقة واحدة تطبق علي الذكر والأنثي بمساواة.

المصدر : مصر سبايس

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

شاب فقير يعمل حركه ذكرها القرأن يتحول مليونير فى لحظات ! انظر ماذا فعل لن يأتي يوم القيامة حتى يخرج خمس رجال أخبرنا عنهم النبي محمد عليه الصلاة والسلام في آخر الزمان، يارب قنا شر الفتن يارب سافر للخارج لكي يدرس فأحب يهودية ماذا فعل لكي يتزوجها لن تصدق ذلك سورة الأسراء في القرأن تثبت بأن نهاية اسرائيل قريباً جداً وهذا هو الدليل !!...سبحانك يا الله